Carlos-barraza-logo-50

6 مراحل ليلة مظلمة من الروح

إن ليلة الروح المظلمة هي تجربة روحية عميقة وتحويلية يمر بها العديد من الأفراد في مرحلة ما من حياتهم.

إنه مصطلح تم استخدامه على نطاق واسع لوصف عملية الصحوة الروحية والنمو.

يمكن أن تكون هذه التجربة مكثفة ومليئة بالتحديات، لأنها تنطوي على مواجهة أعمق مخاوف الشخص وشكوكه.

Dark Night of the Soul Stages
كتبها
جدول المحتويات

رأي كارلوس - مراحل الليل المظلم للروح

بدلاً من القول أن ليلة الروح المظلمة لها مراحل، سأعتبر أن ليلة الروح المظلمة هي في الواقع إحدى المراحل أو الخطوات الكبيرة للصحوة الروحية.

بالنسبة لي، أنا شخصيًا لا أوصي بمحاولة أي ممارسة روحية كاملة وقوية، فالتأمل بمفرده، والوصول إلى ليلة الروح المظلمة يمكن أن يكون أحد أكثر التجارب المرعبة للعقل البشري، ولكن كما يتعلم المرء في النهاية، من الضروري عبور الظلام وليس حوله من أجل استعادة “النور الجديد” أو “الوعي الجديد” للحياة.

لقد مر بعض الأشخاص بأحداث مؤلمة أو قوية مختلفة أدت بهم إلى الوصول إلى ليلة الروح المظلمة. بالنسبة لي، فإن كسر القلب العميق، بالإضافة إلى عدم العثور على “حل” حول كيفية شفاء اضطراب هاشيموتو في المناعة الذاتية، أوصلني في النهاية إلى نقطة اليأس و”العجز” التي انتهت في ليلة مظلمة من الروح. كان هذا أيضًا هو الدرس المستفاد من تعلم “الترك”.

وكما قرأنا وسمعنا في المدونات ومقاطع الفيديو، فقد اختبرها الناس بطرق مختلفة. أعتقد أن إحدى القصص الأكثر شعبية للمعلم الروحي الحديث هي إيكهارت تولحيث يعبر عندما يسمع صوتاً أو فكرة تقول “لا أستطيع العيش مع نفسي” وهنا كانت نقطة انعطاف وعيه، من هو “الأنا” الذي لا يستطيع العيش مع “نفسي”.

في عام 2020، أعتبره عامي الروحي المميز. إلى جانب كل ما كان يحدث في جميع أنحاء العالم مع كوفيد-19، كانت هناك تغييرات عميقة بداخلي أيضًا دفعتني إلى صحوتي الروحية.

لم أكن أعلم أنه في بداية الصوم الكبير في شهر مارس 2020، سيكون “الاستماع” إلى صوت جميل دافئ يقول “Liebespunkt”، وهو مكان في هايلبرون، هو بداية ممارستي الروحية المكثفة. لمدة 40 يومًا تقريبًا، حيث تم إرسال معظم الأشخاص إلى منازلهم “ليكونوا في مأمن من Covid-19″، كنت جالسًا في مكان Liebespunkt أصلي من أجل الأشياء التي كنت أعيشها، ومن أجل حب ورفاهية عائلتي وأصدقائي. وهكذا يمكنني أن أقول، العالم في زمن عدم اليقين والخوف، والتأمل والتساؤل عن “سبب” الأشياء.

يمكن أن يكون الجزء التساؤلي بمثابة مرحلة من مراحل الصحوة الروحية، حيث يبدأ وعي الذات في الظهور.

في نهاية المطاف، عندما كنت أتحدث مع صديق عبر الهاتف في يوم ليل روحي المظلم، بدأت فجأة “أصبح المراقب” وألاحظ الاختلافات عندما ذكرت العبارات مع “أنا” و”أنت”.

انتهى الأمر بـ My Dark Night of the Soul، كما هو الحال في بعض الحالات، في مستشفى للصحة العقلية، والذي يمكن أيضًا اعتباره رمزًا “للدخول إلى كريسول للتطهير”. ما يقوله بعض الأشخاص “غير الروحانيين” أو يشيرون إليه على أنه كسر ذهاني، في الواقع كنت أتوصل إلى نقطة “الجنون”، تلك “صحوة الكونداليني” التي تعتبر في الواقع نعمة في بعض الثقافات. في ذلك اليوم، شعرت بنوع لا يمكن وصفه من الطاقة يتدفق من أسفل إلى أعلى جسدي.

كانت ليلة روحي المظلمة أيضًا تحتوي على “موت الأنا” ومحاولة “التجاوز الروحي”، والتي قد تكون بالتأكيد وسيلة للعقل أو الروح للهروب من الواقع الحالي من أجل ترك الألم وراءه.

ليلتي المظلمة في مرحلة الروح كانت بمثابة موتي وولادة جديدة رمزية، وكما يقال، على المرء أن يموت لكي يعيش.

الصحوة الروحية - مراحل الليل المظلم للروح

ما هي ليلة الروح المظلمة؟

استكشاف المعنى والأهمية

ليل الروح المظلم هو مفهوم نشأ في كتابات الصوفي والشاعر الإسباني يوحنا الصليب. ويشير إلى فترة من التحول والنمو الروحي العميق، والتي غالبًا ما تتميز بإحساس بالأزمة الوجودية والاضطراب الداخلي. تتميز هذه التجربة بإحساس عميق بالخراب والشعور بالانفصال عن الإلهي.

فهم محفزات الليل المظلم

يمكن أن تنجم ليلة الروح المظلمة عن مجموعة متنوعة من العوامل، بما في ذلك الخسارة الشخصية، أو الاضطرابات العاطفية، أو أزمة الإيمان. يحدث هذا غالبًا عندما يصل الفرد إلى نقطة التساؤل الوجودي ويبدأ في البحث عن معنى وهدف أعمق في الحياة.

اذهب خلال ليلة الروح المظلمة

غالبًا ما يتضمن الشروع في المسار الروحي التنقل عبر التضاريس العميقة والصعبة المعروفة باسم “ليلة الروح المظلمة”.

تتكشف عملية التحول هذه، التي تنيرها تعاليم المرشدين الروحيين مثل القديس يوحنا الصليب، على مراحل، تتميز كل منها بتجاربها وإعلاناتها الفريدة. يؤدي اللقاء الأولي مع الليل المظلم إلى التساؤل عن الأنماط القديمة والتخلي عن وسائل الراحة المألوفة.

مع تقدم المرء عبر المراحل، قد يكون الشعور بالسلام بعيد المنال، ويمكن أن تبدو التجربة وكأنها نفق مظلم مروع. ومن المهم الإشارة إلى أن ليلة الروح لا تلتزم بإطار زمني محدد مسبقًا، وقد لا تنتهي بالضرورة بقرار واضح.

ومع ذلك، فإن الصحوة الروحية تكمن في نهاية هذه الرحلة الصعبة، مما يوفر فهمًا أعمق للمعنى الحقيقي للحياة والغرض الفريد للفرد في نسيج الكون الواسع.

إن القدرة على اجتياز الليل المظلم ليست فقط شهادة على القوة الداخلية ولكنها أيضًا توافق مع الهدف النهائي للفرد، وتجاوز الحاجة إلى السيطرة واحتضان الإيمان حتى في مواجهة الخسارة العميقة أو انهيار المعنى المدرك، مثل وفاة أحد أفراد أسرته.

التعرف على المراحل المختلفة

غالبًا ما توصف ليلة الروح المظلمة بأنها تحدث على عدة مراحل، تتميز كل منها بتحدياتها وإكتشافاتها الفريدة. قد تشمل هذه المراحل مشاعر اليأس والارتباك والشعور بالحزن الروحي.

كم من الوقت يستمر الليل المظلم؟

يمكن أن تختلف مدة ليل الروح من شخص لآخر، ولا يوجد جدول زمني محدد لمدته. قد يعاني منها بعض الأفراد على أنها فترة قصيرة ومكثفة نسبيًا، بينما قد يتحملها آخرون لفترة طويلة من الزمن.

الوصول إلى المرحلة الأخيرة: الأفكار النهائية

عندما يتقدم الأفراد عبر المراحل المختلفة لليلة الروح المظلمة ، فقد يصلون في النهاية إلى مرحلة من النمو والتحول الروحي العميق. غالبًا ما تمثل هذه المرحلة النهائية إحساسًا بالتجديد وارتباطًا أعمق بالإله.

تجربة ليلة الروح المظلمة

المزيد عن الروح